تفاصيل الاعلان

جامعةُ الكفيل تقيم مؤتمرها العلمي الدوليّ الثالث بالتعاون مع جامعة العميد ومستشفى الكفيل و UKM بمشاركةٍ محلّية ودوليّة

3/23/2021 5:59 PM 193


أقامت جامعة الكفيل التابعة لهيأة التربية والتعليم العالي في العتبة العباسية المقدسة وبالتعاون مع جامعة العميد ومستشفى الكفيل التخصصي والجامعة الوطنية الماليزية (UKM) اليوم الاثنين الموافق (٢٠٢١/٣/٢٢) المؤتمر العلمي الدولي الثالث للتخصصات الطبية والهندسية والعلوم الصرفة والذي عُقدَ حضورياً وألكترونياً عبر برنامج ZOOM، والذي حضرهُ السيد رئيس جامعة العميد الأستاذ الدكتور مؤيد الغزالي والسيد المساعد العلمي الاستاذ الدكتور ميثم السعدي والسيد المساعد الإداري الأستاذ الدكتور علاء الموسوي والسيد عميد كلية الطب الأستاذ الدكتور حيم مهدي رحيم وجميع أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة.

واستُهِلَّت فعاليات افتتاح المؤتمر بتلاوة آيٍ من الذكر الحكيم تلاها القارئ الأستاذ قاسم الجبوري، من ثمّ قراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار، والاستماع للنشيد الوطنيّ ونشيد العتبة العبّاسية المقدّسة (لحن الإباء)، أعقب ذلك كلمةٌ لمتولّيها الشرعيّ ألقاها نيابةً عنه عضو مجلس إدارتها الأستاذ الدكتور عباس رشيد الموسويّ -دامت توفيقاته- وجاء فيها: (لقد أولت العتبةُ المقدّسة عنايتها بهذا المسلك، وراحت تعدّد المشاريع التربويّة والتعليميّة في المحافظات، وطرحت في المشهد المعاصر نماذج لمؤسّساتٍ شهدت لها الأوساط بالتفرّد والرصانة والتميّز، وما جامعةُ الكفيل إلّا أنموذجٌ لمشروعها هذا، وما سعيُ هذه الجامعة في إرساء دعائمها العلميّة إلّا ترجمانٌ لتلك الرؤية، وما تسجيلُها خطواتٍ مميّزة في التطوير والتنمية، إلّا إيمانٌ منها بأنّ المؤتمرات تعدّ واجهاتٍ للمؤسّسات العلميّة والتربويّة التي تقيمُها، تُنبئُ بمسارها العلميّ والأكاديميّ والمهني، وأنّ ما تبذره المؤتمراتُ من تعالقاتٍ علميّة، وتآصراتٍ فكريّة يُمكن أن يولّد مجاميع بحثيّة، ترفد المشهد بحركةٍ بحثيّة طيّبة، وأنّ صناعة تجمّعات بشريّة علميّة كهذه إنّما يدعم التعالقات العلميّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة وغيرها، ويعمل على إذكاء روح التنافس، وتأجيج روح المبادرة، ودفع الهمم، سواءً بين الأفراد أو بين المؤسّسات، مثلما يُعدّ بمثابة توثيقٍ رسميّ للملكيّات الفكريّة لا سيّما وهو يُلقى ويُنشر على رؤوس الأشهاد، فضلاً عمّا يهيّئُه من مجسّاتٍ وسبل رصينة ومرموقة في تقييم البحوث والنتائج، بلحاظ كون اللّجان في الغالب قُسِمت مع مؤسّساتٍ خارجيّة).

وجاءت كلمةٌ رئاسة جامعة الكفيل ألقاها رئيسُها الأستاذ الدكتور نورس الدهّان نقتبسُ منها: (لقد حرص الدينُ الإسلاميّ حرصاً شديداً على طلب العلم والاستزادة من المعرفة، حتّى حثّ الرسولُ الأكرم(صلّی الله عليه وآله وسلّم) المسلمين ذكوراً وإناثاً على طلب العلم من المهد إلى اللحد، ولا يقتصرُ مفهوم طلب العلم في الإسلام على العلوم والمعارف الدينيّة وحدها، بل يجدر بالمسلم أن يسعى لتحصيل شتّى العلوم والمعارف التي تصبّ في خدمة الإنسانيّة".

بعد ذلك عُرِض فيلم تعريفيّ عن جامعة الكفيل وأبرز نشاطاتها وفعّالياتها العلميّة والأكاديميّة، وما حقّقته من إنجازاتٍ منذ تأسيسها، كما ألقى بعد ذلك الأستاذُ الدكتور محمد سعيد عبد الزهرة محاضرةً علميّة بعنوان:(Essentials Curriculum Design).

وافتُتِحت عقب ذلك الجلساتُ البحثيّة للمؤتمر التي وُزّعت على عددٍ من القاعات في الجامعة، حيث أُلقي عددٌ من ملخّصات البحوث المقبولة التي وصل عددُها إلى (341) بحثاً من داخل العراق وخارجه، من أصل (535) بحثاً قُدّمت للمشاركة بهذا المؤتمر.

#الإعلام_والعلاقات
#University_of_Alameed


Copyright © AlAmeed 2018.All right reserved.Created by Al-Ameed Developer Team