تفاصيل الأخبار

جامعةُ العميد تختتمُ مؤتمرَها الدوليّ للعلوم الطبّية بمشاركة 345 بحثاً من داخل العراق وخارجه

11/18/2021 7:01 AM 222


أُسدِل الستارُ عصر هذا اليوم الخميس (12 ربيع الآخر 1443هـ) الموافق لـ(18 تشرين الثاني 2021م)، على النسخة الثانية من فعّاليات مؤتمر جامعة العميد الدوليّ الثاني للعلوم الطبّية . حفلُ الختام استُهِلَّ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم، سبقها تنظيمُ جلسةٍ ختاميّة نقاشيّة قُدِّمت فيها محاورُ المؤتمر التسعة، وأهداف كلّ محور والخطّة المستقبليّة لتطويره وإضافة محاور أُخَر، بما يُسهم في الرقيّ بمستوى البحث العلميّ في الجانب الطبّي. أعقبتْ ذلك كلمةٌ لرئيس اللّجنة العُليا المُشرفة على المؤتمر ورئيس جامعة العميد الأستاذ الدكتور مؤيّد الغزالي، التي بيّن فيها أنّه: "في ختام مؤتمرنا الذي عُقِد على مدى يومَيْن، لا يسعنا إلّا أن نتقدّم بالشكر والعرفان لجميع الحضور من الباحثين والمشاركين، على تجشّمهم عناء القدوم وإنجاح مؤتمرنا، بحضورهم المتميّز والفاعل في جميع محاور المؤتمر التسعة، حيث بلغ عددُ البحوث التي قُدِّمت ثلاثَمائة وخمسةً وأربعين بحثاً في مختلف المجالات". بعدها ألقى الأستاذُ الدكتور ميثم حميد القنبر مساعدُ رئيس جامعة العميد للشؤون العلميّة توصيات المؤتمر، التي استهلّها بأنّه: "لكي لا تضيع ثمرةُ هذه الجهود المباركة التي بُذِلت في إقامة هذا المؤتمر، كان لابُدّ من الخروج بتوصياتٍ تُعتبر خارطةَ طريقٍ لتحقيق شعار المؤتمر الذي انعقد من أجله، وهو (بالبحث العلميّ نرتقي لتحقيق بيئةٍ صحيحةٍ آمنة)، آملين أن تتّخذ الجهاتُ المعنيّة الإجراءات اللّازمة لتحقيق هذه التوصيات. اما التوصيات فكانت : 1- اعتماد خطّةٍ علميّةٍ مدروسةٍ لدعم البحوث العلميّة وتقنيّات النانو وتوجيهها نحو خدمة المجتمع، لاسيّما فيما يرتبط بحلّ المشاكل الصحّية والبيئيّة الخاصّة ببلدنا الحبيب، وبالتنسيق بين الوزارات المعنيّة والمراكز البحثيّة. 2- مفاتحة الجهات الحكوميّة المعنيّة بدعم المراكز التخصّصية لأمراض وجراحة القلب، من أجل ديمومة وتطوير الخدمات المتميّزة التي تقدّمُها هذه المراكز، والتي لا تقلّ عن نظيراتها في الدول المتقدّمة، وكذلك مطالبة الجهات المعنيّة بفتح مراكز بحثيّة متخصّصة في مجال أمراض القلب. 3- الاهتمام بنشر الوعي الصحّي والحثّ على ضرورة أخذ اللّقاحات المخصّصة لفايروس كورونا، وذلك عن طريق وسائل الإعلام والندوات وغيرها، وتوفير الموادّ المختبريّة والتدريب اللازمَيْن لإجراء الفحوصات الجينيّة اللّازمة، لتحديد السلالات والطفرات الخاصّة بهذا الوباء في مجتمعنا. 4- تبنّي برامج التحرّي والكشف المبكّر عن الأورام الخبيثة الشائعة في العراق، وتعزيز مراكز الأورام بأحدث الفحوصات والأجهزة التشخيصيّة والعلاجيّة، وفتح مراكز إضافيّة لاستيعاب الأعداد المتزايدة للسرطانات المختلفة، مع التأكيد على إنشاء مراكز بحثيّة متقدِّمة في مجال الأسباب والوقاية والعلاج. 5- دعم الصحّة الإنجابيّة وجعلها من أوّليات التخطيط على المستوى الوطنيّ، ورسم استراتيجيّات التطوير وما يتطلّبه ذلك من إنشاء قاعدة بياناتٍ متكاملة لجميع المؤسّسات الحكوميّة والأهليّة المعنيّة بهذا الموضوع، مع نشر الوعي بنسب النجاح للتقنيّات المساعدة على الإنجاب في العراق، لكونها تضاهي مثيلاتها في دول العالم المتقدِّمة فضلاً عن دول الجوار، وذلك للحدّ من التوجّه إلى السفر خارج البلاد لهذا الغرض، وما يرافقه من خسائر مادّية وضغوطاتٍ نفسيّة. 6- التأكيد على المشاركة الفاعلة للأطبّاء والباحثين في المؤتمرات المحلّية والأقليميّة والدوليّة، من أجل مواكبة التطوّر العلميّ في مجال طبّ الأسنان وترجمته في المناهج الدراسيّة والتدريبيّة، لغرض الارتقاء بمستوى الخدمات المُقدَّمة للمواطن. 7- التأكيد على أهمّية الصيدلة السريريّة وتفعيل دور الصيدلانيّ في المنظومة الطبّية ومنظومة الدواء، والاعتماد على خبرته في مجال العلاج لتفادي وتقليل الآثار الجانبيّة والتداخلات الدوائيّة، بما يُسهم في رفع جودة الخدمات الطبّية. 8- تشجيع وتنشيط البحوث المتعلّقة بالصناعات الدوائيّة بالتعاون مع معامل الأدوية، وبما يُغطّي الحاجة المحلّية من أدويةٍ وعلاجاتٍ آمنة وبكلفةٍ مقبولة. 9- التنسيق بين لجنة عمداء كلّيات التمريض ووزارة الصحّة، بتوظيف نتاجات البحوث الرصينة المستندة على الدليل العلميّ، ممّا يُسهم في تطوير خدمات العناية الصحية. يذكر ان المؤتمر عُقِد تحت شعار: (بالبحث العلميّ نرتقي لتحقيق بيئةٍ صحيّةٍ آمنة)، برعاية وزارة التعليم العالي والبحث العلميّ وبالتعاون مع جامعـة الكفيل ومستشفى الكفيل التخصّصي، وجامعة UKM الماليزيّة، وقد استمرّ لمدّة يومين وشهد مشاركة (345) بحثاً إضافةً إلى أكثر من ألف أكاديميّ مسجَّلٍ من داخل العراق وخارجه. #الإعلام_والعلاقات #University_of_Alameed


Copyright © AlAmeed 2018.All right reserved.Created by Al-Ameed Developer Team