تفاصيل الأخبار

جامعةُ العميد تتبنى مشروع التعليم الألكتروني عن بُعد لطلبة كلياتها

3/19/2020 818

تبنّت جامعةُ العميد مشروع التعليم الألكتروني عن بُعد والذي جرى العمل به منذُ الأيام الأولى لتعطيل الدوام الرسمي في المؤسسات التعليمية والجامعات جراء الأزمة الصحية التي يمر بها البلد بسبب فايروس كورونا المستجد.
الآلية هذه تمكّن الطالب من استثمار الوقت في تلقي المادة العلمية المرسلة من الأساتذة بشكل تسجيلات فيديوية أو ملخصات نصيّة و شروحات عن طريق منصات تعليمية ألكترونية ينضمُ إليها الطلبة من خلال عمل مجموعات لكل كلية.

وجاء العمل في هذا المشروع بعد توجيه السيد رئيس جامعة العميد الأستاذ الدكتور مؤيد الغزالي وانسجاماً مع قرارات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، حيث عقد رئيس الجامعة عدّة اجتماعات مع السادة عمداء الكليات والتدريسيين أكّدَ فيها على ضرورة الاهتمام بهذا المشروع وبذلِ أقصى الجهود لأجل إنجاحه، وتقديم أفضل الخدمات لطلبة الجامعة، مبيناً في حديث لإعلام الجامعة: " أنَّ جامعتنا تبنّت هذا المشروع من أجل استمرار إعطاء المحاضرات العلمية للطلبة واستثماراً للوقت الذي لديهم نتيجة تعطيل الدراسة خلال هذه المدة فضلاً عن الحيلولة دون ضياع السنة الدراسية الحالية لما شهدته من أحداث متعددة وآخرها انتشار فايروس كورونا".

ولاقى هذا المشروع استحسانَ ومقبولية الكثير من الطلبة وأولياء أمورهم الذين يحرصون على ضرورة استغلال الوقت في اكتساب المعلومات وتواصل إعطاء المادة العلمية ضمن المناهج الدراسية لكل كلية، حيث يكون تواصل الأساتذة مع طلبتهم عبر تطبيقات الاجتماعات الافتراضية التي تكون مفهرسة ضمن جدول و تسجّل هذه الإجتماعات لتكون متاحة عبر منصات ( google classroom، و برنامج free conference call(FCC)) والتي يستخدمها طلبة المرحلة الأولى في جميع كليات جامعة العميد، إذ لاقت حضوراً كبيراً لأكثر من 200‪ في المرحلة طالب الأولى لمادتي الفيزياء الطبية و التشريح، أما طلبة المراحل الثانية والثالثة في كليات الجامعة فخُصصَ لهم تطبيقات تعليمية مثل برنامج (Moodle)

يُذكر أنَّ جامعةَ العميـد تستخدمُ نظام التعليم الألكتروني (Moodle) منذ عامين تقريباً لنشر المحاضرات الدراسية لطلبة الكليات للإفادة منها في أي وقت وتوفير إمكانية للطالب الجامعي بالدخول لها متى ما يحتاجها لاسيما في أيام الامتحانات والمراجعة خصوصا أنها تمتلكُ كليات مجموعة طبية وصحية (الطب وطب الأسنان والصيدلة والتمريض).

#الإعلام_والعلاقات
#University_of_Alameed

Copyright © AlAmeed 2018.All right reserved.Created by Al-Ameed Developer Team