تفاصيل الاخبار

مستشفى الكفيل التخصّصي يُقيم ملتقاه الأوّل لتكريم روّاد الطبّ في العراق

8/17/2019 317

احتضنت قاعةُ الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات في العتبة العبّاسية المقدّسة، يوم أمس الجمعة الموافق (16 آب 2019م)، الملتقى الأوّل لتكريم روّاد الطبّ في العراق الذي أقامته إدارة مستشفى الكفيل التخصّصي برعاية الأمانة العامّة العتبة العبّاسية المقدّسة، وسط حضورٍ إعلاميّ وأكاديميّ كبير.

الحفل الذي شهد حضور المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيّد أحمد الصافي(دام عزّه) وأمينها العام المهندس محمد الأشيقر(دام تأييده) فضلاً عن عددٍ من أعضاء مجلس إدارتها الموقّر والسيد رئيس جامعة العميد وكالةً الاستاذ الدكتور مؤيد الغزالي، استُهِلَّ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم أعقبتها قراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار، ثمّ الاستماع للنشيد الوطنيّ العراقيّ ونشيد العتبة العبّاسية المقدّسة الموسوم بـ(لحن الإباء)، لتأتي بعد ذلك كلمة الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة التي ألقاها عضو مجلس إدارتها الدكتور عبّاس رشيد الموسوي التي حثَّ فيها على ضرورة الإهتمام بالأطباء كونهم الشريحة الأبرز والأهم في المجتمع لما لهم من دور استثنائي.

تلتها بعد ذلك كلمةُ وزارة الصحّة العراقيّة التي ألقاها ممثّلها الدكتور عامر عبد السادة، وممّا جاء فيها: "هذا الملتقى هو جزءٌ من الانتقالة التاريخيّة التي شهدتها مسيرةُ العتبات المقدّسة وتحديداً العتبة العبّاسية المقدّسة، بتولّيها المشاريع الصحيّة التي تهمّ حياة المواطنين وتقديمها نمطاً متميّزاً من الخدمات الطبّية، ابتدأت أوّلاً بمستشفى الكفيل التخصّصي، ولله الحمد الإنجازات مستمرّة بهذا الاتّجاه، وهذا هو جزءٌ من المسيرة التاريخيّة التي عُرفت عن العتبات المقدّسة بتبنّيها شؤون المواطنين وما يهمّ حياتهم وما يواجهونه من مصاعب، خاصّةً ما يتعلّق بتحدّيات الواقع الصحّي في العراق نتيجة الظروف الصعبة التي واجهها البلد خلال العقود الأخيرة".

وجاءت بعدها كلمةُ نقيب الأطبّاء العراقيّين الدكتور عبد الأمير الشمّري، الذي قدّم من خلالها شكره وامتنانه للعتبة المقدّسة وبيّن قائلاً: "أطبّاء العراق اليوم يعملون في ظروفٍ غير ملائمة ويتحمّلون فشل الحكومات المتعاقبة في توفير المناخ الملائم لعملهم، الأطبّاء اليوم يعملون في ظلّ نقصٍ كبير في المستلزمات الطبّية اللازمة لمعالجة المرضى، إضافةً الى سوء التخطيط في الإدارة والفساد، كثيرٌ هم الأطبّاء الشرفاء الذين خدموا وطنهم في أحلك الظروف، وسالت دماؤهم مع إخوانهم في القوّات الأمنيّة في الخطوط الأماميّة".

أعقبت ذلك كلمةُ إدارة مستشفى الكفيل التخصّصي التي ألقاها مديرُها الدكتور جاسم الإبراهيمي.

كما تضمّنت فقرات برنامج المُلتقى عرضاً لفيلمٍ وثائقيّ عن مستشفى الكفيل التخصّصي وما قدّمه من خدماتٍ خلال السنوات السابقة، ليُختتم بتكريم عددٍ من روّاد الطبّ في العراق من القامات الطبّية الكبيرة.

#الإعلام_والعلاقات
#University_of_Alameed

Copyright © AlAmeed 2018.All right reserved.Created by AlAmeed University