تفاصيل الأخبار

جامعةُ العميد تشارك في احتفالية تخرّج الدفعة السابعة لطالبات معهد الخطابة الحسينيّة النسويّة التي نظمتها العتبة العباسية المقدسة

6/27/2022 11:36 AM 243

شاركت جامعة العميد ممثلةً بالسيد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مؤيد الغزالي والسيد المساعد الإداري الأستاذ الدكتور علاء الموسوي ومدير قسم الإعلام والعلاقات العامة فيها أ.م.د حسنين عدنان الموسوي اليوم الاثنين الموافق (٢٠٢٢/٦/٢٧) في الاحتفالية التي نظمتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة بمناسبة تخريج الدفعة السابعة من طالبات معهد الخطابة الحسينيّة التابع لها، بحضور أمينها العامّ السيّد مصطفى مرتضى ضياء الدين وعددٍ من أعضاء مجلس إدارتها ورؤساء أقسامها، وشخصيّاتٍ ووفودٍ مثّلت عدّة جهات فضلاً عن المُحتفى بهنّ وجمعٍ من ذويهنّ.

الاحتفاليّةُ التي أُقِيمت تحت شعار (بحبر كربلاء الأحمر نكتب رسائل المنبر)، احتضنتها القاعةُ المركزيّة لمجمّع الشيخ الكليني(رضوان الله عليه) التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، واستُهِلَّت بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم تلاها القارئُ السيّد حسنين الحلو، ثمّ الاستماع للنشيد الوطنيّ وأنشودة العتبة المقدّسة وقراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق.

أعقبت ذلك كلمةُ الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة، ألقاها بالنيابة عضو مجلس إدارتها الأستاذ جواد الحسناوي، والتي نقتبسُ منها: "أنّ حضورنا اليوم هو لأجل الاحتفاء بكنّ لنبارك لكنّ النجاح والتخرّج، وكان عدد الخرّيجات مئةً وثمانيةً وثلاثين زهرةً قد تخرّجت من رياض الزهراء، وقد شاركت الدفعات (دورة نور الزهراء، ودورة طالبات اللغة الإنجليزية، ودورة البتول الثانية، ودورة السيّدة لبابة الإلكترونيّة، ودورة الإمام الحسين.. للسنوات 2019، 2020، 2021، 2022)".

وتضمّن الحفلُ كلمةً للشيخ صاحب الطائي التي أكّد فيها على أهمّية ترسيخ العلم والمعرفة والإيمان والتأثير بالمجتمع، موضّحاً أنّنا نهدف إلى أن نصنع من المرأة امرأةً رساليّة حاملةً لمشروع أئمّة أهل البيت(عليهم السلام)، على ضوء المصادر الصحيحة والقرآن الكريم، كما وتخلّلت الحفلَ قصيدة شعريّة للسيّد محمد الياسري، وعروضٌ مسرحيّة إنشاديّة قدّمتها فرقةُ الشعبة المسرحيّة، إضافةً إلى عرض عملٍ فنّيّ لإحدى الطالبات المتخرّجات، وكان عبارة عن مجسّمٍ لمرقدَيْ الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) وما بينهما، ليكون مسك الختام بتوزيع الشهادات التقديريّة للجهات المشارِكة.

#الإعلام_والعلاقات
#University_of_Alameed

Copyright © AlAmeed 2018.All right reserved.Created by Al-Ameed Developer Team