تفاصيل الاخبار

مدير عام دائرة صحة كربلاء يؤكد على وضع خطة طوارئ سنوية تتناسب وأعداد الزائرين المليونية في أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)

9/16/2019 88

أكد مدير عام دائرة صحة كربلاء المقدسة الدكتور صباح نور هادي الموسوي أن دائرته تعُد سنوياً خطة طوارئ خاصة بها ، كما يتم تهيئة ملاكاتها بما يتناسب وحجم هذه المناسبة الكبيرة إلى جانب إن الخطة تكون مناسبة ومبنية على التجارب الناجحة للمناسبات المليونية السابقة ، ويتم تهيئة المستشفيات والمراكز الصحية والمفارز ، ومتابعة عملها من خلال غرفة عمليات الدائرة ، التي تقوم أيضاً بالتنسيق مع وزارة الصحة والحكومة المحلية والأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية والجهات الساندة لها في الزيارات المليونية ، بهدف تذليل الصعوبات والمعوقات التي تعترض القطاع الصحي في الزيارة ووضع كافة الإمكانيات لدعم وإسناد الجهد الطبي والصحي للدائرة "، وجاء ذلك خلال حضور الموسوي ومشاركته اليوم الاثنين في أعمال المؤتمر الإقليمي الأول للخدمات الطبية في الزيارة الأربعينية الذي اقيم في رحاب جامعة العميد تحت شعار (الخدمة الطبيةصمام أمان للزيارة الأربعينية) ، الذي أشرفت عليه الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة ، وبرعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، الدكتور قصي السهيل ، وبحضور رئيس لجنة الصحة والبيئة ، الدكتور علاء الغانمي , ورئيس جامعة العميد وكالة ، الأستاذ الدكتور مؤيد الغزالي ، وعدد من رؤساء الجامعات والكليات العراقية والملاكات التدريسية والطبية من داخل العراق وخارجه ، ونقيب أطباء العراق . وأوضح الموسوي ، إن " تطبيق خطة العمل تتم بمسارين يعملان جنباً إلى جنب ، أولهما تقديم أفضل الخدمات الطبية والصحية والعلاجية لمواطني المدينة المقدسة وزائريها ، وثانيهما تعزيز التدابير والإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الماء والغذاء ، التي تصاحبها حملات تثقيفية إرشادية للمواطنين والزائرين ، لضمان سلامتهم من تلك الأمراض "
يُشار إلى إن " رؤية القائمين على المؤتمر ، تتلخص بمعاينة الواقع الخدمي الطبي في الزيارات المليونية لتطويره والإرتقاء به ، بينما يهدف المؤتمر إلى التحسين الدوري للواقع الخدمي الصحي وإشاعة التوعية الصحية للزائرين ، وصناعة نظام تنسيقي شبكي بين وحدات الرعاية الصحية ومراكز الإدارة في العتبتين المُقدستين وإدارة المحافظة ، حيث تضمن الجانب البحثي للمؤتمر ، إلقاء محاضرتين ، الأولى لنائب رئيس المؤتمر ، الدكتور أسامة عبد الحسن من قسم الشؤون الطبية للعتبة المقدسة ، وتناول فيها ، دور البحث العلمي والتخطيط الإستراتيجي في تطوير الخدمات الطبية للزيارات في كربلاء المقدسة ، والثانية للدكتور قاسم الجعفري من جمعية أطباء الإمامية في إيرلندا ، تحت عنوان (ماذا تعلمنا من 11 عاماً خدمةً للزائرين) ، في حيث شهد المؤتمر مناقشة (40) بحثاً ، موَزعة على ثلاثة جلسات علمية إحتضنتها قاعات جامعة العميد ، كانت حصة دائرة صحة المحافظة منها (4) بحوث ، ثلاثة منها لأطباء إختصاص في مدينة الإمام الحسين (ع) الطبية ، هم الدكتور صفاء أحمد الددة ، والدكتور فاهم علي الجبوري ، والدكتورة نوار معز النقيب ، حملت عناوين (معدل العمليات الجراحية الطارئة الطارئة في الزيارة الأربعينية ، وتفاقم الأمراض الطبية في الزيارة ، والحالات الطارئة في الزيارة) ، فيما ناقش البحث الرابع موضوع (أكثر المشاكل الصحية شيوعاً في المفارز الطبية خلال الزيارة المليونية للعام 2018) " ، وكان بحثاً مشتركاً ، قدمته طبيبتا الإختصاص في قسم الصحة العامة ، الدكتورة غزوة سعدي التميمي ، والدكتورة صبا عبد الرزاق الجنابي ، والصيدلانية سرى فاضل الشامي . وعلى هامش المؤتمر ، الذي شهد تقديم دروعاَ تذكارية لضيوفه ، ورؤساء الجلسات العلمية ومقرريها والمحاضرين ، فقد تم تنظيم (7) معارض ، تنوعت مابين معرضاَ لدائرة صحة المحافظة ، إشتمل على عدة صور فوتوغرافية لنشاطات الدائرة ، في حين كانت المعارض الأخرى والتابعة لأقسام مختلفة في العتبة المُقدسة ، قد تضَمنت معرضاَ للكتاب وصور خاصة بالزيارة الأربعينية ، وصور للمواكب الحسينية ، ومُتحف تأريخي لمقتنيات العتبة العباسية المُقدسة ، ومعرض أكاديمية الكفيل للإسعاف الحربي ، وأخر تراثي ".

كما شهد المؤتمر في إحدى فقراته ، عرض فيلم وثائقي على الشاشات الرئيسية للجامعة يتضمن خطة طوارئ دائرة الصحة للزيارات المليونية بالتعاون والتنسيق مع إدارة العتبتين المُقدستين الحسينية والعباسية ومحافظة كربلاء ، وعرض مختصر لنشاطات الدائرة ، ومنجزاتها بضمنها المشاريع الصحية المنجزة لعامي (2017 – 2018) ، والدعم والإسناد الطبي المُقدم لطبابة القوات العسكرية والأمنية والحشد المُقدس منذ إنطلاق فتوى الجهاد المقدس ، ولايزال الدعم والإسناد متواصلا ، حيث ترسل الدائرة بين شهر وآخر وجبة من منتسبيها لمختلف جبهات القتال ، وحسب البرنامج المعد من قبل وزارة الصحة والبيئة .

*المصدر: إعلام دائرة صحة كربلاء

Copyright © AlAmeed 2018.All right reserved.Created by AlAmeed University