عن الكلية

كلمة السيد عميد كلية الصيدلة


بسم الله الرحمن الرحيم



يرفع الله الذين امنوا منكم و الذين اوتوا العلم درجات



انها لسنة الهية سنها الله تعالى بين عباده و درجت عليها اجيال و اجيال من البشرية في ان يكون  العلم مقياس لتقدم الامم  والافراد و كلما كان للمجتمع باع في العلم و الاخلاق كانت مرتبته في سلم الانسانية اعلى . فبالعلم تتقدم الشعوب و بالعلم تطعم الافواه و تعالج الامراض و تحمى الاوطان .



انطلاقا من هذه القاعدة كان لزاما على كل امة تريد ان تكون بمصاف التقدم ان تأخذ على عاتقها اسباب رقيها العلمي و العملي و هنا كانت الحاجة للمؤسسات العلمية بكل صنوفها  ودرجاتها ابتداء من المراحل الابتدائية و انتهاء بالدراسة الجامعية وما بعدها .



من هنا استشعرت ادارة العتبة العباسية المقدسة اهمية التعليم و التعلم فكانت السباقة في انشاء الجامعات ومنها جامعة العميد و بكليات متعددة منها كلية الصيدلة .



فكلية الصيدلة برؤية واضحة مستمدة من رؤية العتبة العباسية ورؤية جامعة العميد في ان تكون رقما صعبا بين المؤسسات التعليمية  المحلية والاقليمية كمرحلة اولى  وصولا الى العالمية لاحقا ويتم ذلك بالمزاوجة بين عوامل التعلم الثلاث الاساسية العلوم النظرية و الجانب العملي و الحس الاخلاقي و بهذه العوامل جميعها يخلق جيل جديد من الصيادلة المتسلحين بالعلم  الاكاديمي و الروح الرسالية التي تسهم في رخاء الانسانية و تقدمها.



ومن الله تعالى التوفيق



 



 



 



Copyright © AlAmeed 2018.All right reserved.Created by AlAmeed University